الرئيسية / عبري / الوفد التجاري لفرع الغرفة بالظاهرة يواصل زيارته في بندرعباس

الوفد التجاري لفرع الغرفة بالظاهرة يواصل زيارته في بندرعباس

 

بوابة عبري : محمد الكلباني

 

 يواصل الوفد التجاري  بفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة  الظاهرة زيارته الى مدينة بندر عباس بالجمهورية الاسلامية الايرانية والذي يتراسه علي بن صالح  الكلباني عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان و رئيس  فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة  وبمشاركة عدد من اصحاب الاعمال  حيث يأتي تنظيم هذه الزيارة بالتعاون مع مكتب سلطنة عمان للتعاون الاقتصادي  بالجمهورية الاسلامية الايرانية فقد قام الوفد التجاري في مطلع زيارته لمدينة بندر عباس  بزيارات ميدانية لعدد من المصانع والمشاريع الاقتصاديه  منها المجمع الصناعي للخليج لصناعة الابواب والنوافذ  وشركة بروفيل هرمز جان  وشركة سمراد للالمونيوم  وشركة تصاميم  الاسمنت علي الجدران الجاهزة والرصيف  وشركة ارا الصناعية للديكور وشركة بيتا الكهربائية وشركة مصنع نعمت بري للرخام . وقد اطلع الوفد على هذه الصناعات وما تزخر به جمهورية ايران من مواد طبيعية  وخبرات محلية ومدى التعاون  ما بين الجانبين  في هذه القطاعات الانتاجية .

 

 ومن جانبه أوضح علي بن صالح الكلباني رئيس فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة :  بأن غرفة  الظاهرة مواصلة جهودها من أجل تبصير أصحاب الاعمال بالمعارف الاقتصادية وذلك من خلال تسيير العديد من الوفود التجارية الى تايوان والصين وماليزيا وتركيا وإندونيسيا وغيرها من الدول بهدف تعزيز الثقافة الاقتصادية لدى الشباب وأصحاب وصاحبات الاعمال بما يعود على الجميع بالفائدة.  كما تشهد محافظة الظاهرة حاليا صحوة اقتصادية جيده بولاياتها الثلاث عبري وينقل وضنك  وكذا نيابة حمراء الدروع.

 

‏وحول الزيارة التي يقوم بها وفد فرع  غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الظاهرة إلى الجمهورية الاسلامية الإيرانية وعن الدور الذي يقوم به مكتب السلطنة للتعاون الاقتصادي بالجمهورية الإسلامية الإيرانية قال عماد بن خميس الشكيلي مدير المكتب : بأن المكتب يقوم بالتنسيق لوفود التجارية العمانية الزائرة الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث قام  المكتب خلال هذا العام  باستقبال عدة وفود من مختلف محافظات السلطنة بما فيها وفد فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الظاهرة.

كما يقوم المكتب تعريف أصحاب الأعمال والتجار العمانيين على المجالات الصناعية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكذلك المساهمة في زيادة حجم التبادل التجاري ‏ واكتشاف السوق الإيرانية وتعريف اصحاب الأعمال العمانيين  بنظرائهم الإيرانيين كما تعد هذه الزيارات فرصة لإيجاد التواصل المباشر بين الجانبين والاستفادة من  الفرص التجارية المتاحة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن جانب أخر عرض الفرص الاستثمارية في مختلف الأنشطة والمجالات الاقتصادية في سوق السلطنة و كذلك إعادة التصدير من موانئ السلطنة. وفيما يتعلق حول التسهيلات التي يقدمها المكتب السلطنهً للتعاون الاقتصادي  بالجمهورية الإسلامية الإيرانية قال عماد بن خميس الشكيلي : بأن المكتب يقوم بعد زيارات الوفود بمتابعة الفرص التجارية والاستثمارية المتفق عليها خلال  الزيارات  وتوجيه رجال الأعمال الإيرانيين عن كيفية دخول سوق السلطنة. وفي مجال التعاون بين الجانبين وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لرجال الأعمال وتنفيذ اللقاءات المشتركة والمساعدة في الحصول على التأشيرات وكذلك تسهيل عقد برامج الزيارة للجانبين سواء على مستوى القطاع الحكومي او القطاع الخاص  كما أكد بأن السوق الإيرانية سوق واعد في مجال الاستثمار في كافة المجالات الاقتصادية.

عن صهيب الشرياني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*