الرئيسية / عمان / بتكلفة 688 مليون دولار امريكي أوربك تحتفل بوضع حجر الأساس للحزمة الثالثة من مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية بفهود بولاية عبري بمحافظة الظاهرة

بتكلفة 688 مليون دولار امريكي أوربك تحتفل بوضع حجر الأساس للحزمة الثالثة من مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية بفهود بولاية عبري بمحافظة الظاهرة

فهود / سعد الشندودي & تصوير/ عمر الشعيلي  

احتفلت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية أوربك صباح أمس بوضع حجر الأساس لبدء الأعمال الإنشائية لحزمة الهندسة والمشتريات والبناء الثالثة من مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية وذلك بمحافظة الظاهرة بولاية عبري – فهود والذي تقوم بتنفيذه شركتي جي اس انجينيرينج وميتسو. 

ويأتي وضع حجر الأساس للحزمة الثالثة وهي بناء وحدة إستخلاص سوائل الغاز الطبيعي بتكلفة 688 مليون دولار أمريكي  بعد وضع حجر الأساس العام الماضي للحزمة الأولى لمشروع التكسير بالبخار بتكلفة 2.8 مليار دولار والحزمة الثانية لبناء وحدات البوليمر بتكلفة 888 مليون دولار أمريكي.  

وقد رعى حفل وضع حجر الأساس معالي سلطان بن سالم الحبسي الأمين عام للمجلس الأعلى للتخطيط رئيس مجلس إدارة أوربك وبحضور سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة وأعضاء مجلس الشورى بمحافظتي الظاهرة والبريمي ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية بعبري والشيوخ والأعيان وجمع من الأهالي  وممثلين الشركات العاملة بقطاع النفط والغاز.  

وأوضح معالي سلطان بن سالم الحبسي الأمين عام للمجلس الأعلى للتخطيط رئيس مجلس إدارة أوربك قائلاً: نحن فخورون بالإحتفال بوضع حجر الأساس للحزمة الثالثة من مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية بمواصفات ومقاييس عالمية، ويعد مجمع لوى للصناعات البلاستيكية مشروعا مهما وحيويا لمواكبة متطلبات التنمية وسيساهم في تعزيز صناعة البتروكيماويات بالسلطنة كما يفتح المجال لمزيد من الصناعات التحويلية القائمة على الصناعات البلاستيكية.  

وأما أحمد بن صالح الجهضمي الرئيس التنفيذي لأوربك فيقول: أن مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية يعتبر أحد المشاريع التحويلية الكبرى في سلطنة عُمان والذي سيساهم في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 2% علاوة على مساهمته في دعم تنمية قطاع الصناعات البلاستيكية التحويلية في السلطنة، وعند بدء تشغيل المشروع في عام 2020م، ستشهد أوربك تحولاً في خليط منتجاتها ونموذج أعمالها لتحقيق الاستفادة القصوى من النفط الخام والغاز في السلطنة. 

ويختتم الجهضمي حديثة قائلاً:  أن وحدة إستخلاص سوائل الغاز الطبيعي في فهود ستكون مرتبطة عن طريق خط أنابيب يصل بالمجمع المتكامل بصحار والذي يضم مصافي أوربك ومصنع العطريات ومصنع البولي بروبلين مشكلاً بذلك واحدا من مجمعات التكرير والبتروكيماويات الأكثر تكاملا في العالم".  

تجدر الإشارة إلى أن  مجمع لوى للصناعات البلاستيكية يعتبر واحداً من مشاريع النمو الاستراتيجية الثلاثة التي تقوم بها أوربك، وتشمل مشروع تحسين مصفاة صحار ومشروع خط انابيب مسقط – صحار ومحطة الجفنين حيث ستسهم هذه المشاريع في تعزيز مكانة أوربك كشركة رائدة في السلطنة والشرق الأوسط كما سيعزز حضورها على المستوى العالمي.  

وتعد أوربك (شركة النفط العُمانية للمصافي والصناعات البترولية) واحدة من أكبر الشركات في سلطنة عُمان ومن أسرع شركات النفط نموا ًفي منطقة الشرق الأوسط، وتقدم كل من مصفاتي الشركة في مسقط وصحار بالإضافة إلى مصنعي العطريات والبولي بروبلين التابعين للشركة الوقود والمواد الكيماوية والمنتجات البلاستيكية وغيرها من المنتجات البترولية للاستهلاك المحلي والتصدير للأسواق العالمية، ومن أجل مواصلة تلبية احتياجات السلطنة والأسواق العالمية، تقوم أوربك حالياً بتنفيذ ثلاثة مشاريع نمو استراتيجية كبرى، وتتمثل في مشروع خط انابيب مسقط- صحار ومشروع تحسين مصفاة صحار، ومشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية ، وتتماشى جميع هذه المشاريع مع استراتيجية الشركة الهادفة إلى إضافة القيمة إلى النفط والغاز اللذين تنتجهما السلطنة.  

تجدر الإشارة إلى ان مجمع لوى عند بدء تشغيل المشروع في عام 2020 م، سيحقق مجمع لوى للصناعات البلاستيكية تحولاً في خليط منتجات ونموذج أعمال أوربك حيث سيضاعف من أرباح الشركة وسيوجد فرصا تجارية جديدة وسيولد الكثير من فرص العمل كما سيدعم تنمية قطاع الصناعات البلاستيكية التحويلية في السلطنة، ومن المتوقع أن يزيد المشروع من حجم انتاج المنتجات البلاستيكية بنحو مليون طن وهو ما سيرفع الإنتاج الإجمالي لأوربك من البلاستيك إلى 1,4 مليون طن من البولي اثيلين والبولي بروبلين، ونظراً لوجود المجمع المتكامل بصحار والذي يضم مصافي أوربك ومصنع العطريات ومصنع البولي بروبيلين ووحدة التكسير بالبخار والوحدات التحويلية للبولي بروبيلين والبولي إيثيلين، فإن المشروع سيكون واحداً من مجمعات التكرير والبتروكيماويات الأكثر تكاملا في العالم والذي من شأنه أن يمكن الشركة من تحقيق الاستفادة القصوى من النفط والغاز المنتج في السلطنة.

DSC_6401 [1600x1200] DSC_6406 [1600x1200] DSC_6410 [1600x1200] DSC_6424 [1600x1200] DSC_6430 [1600x1200] DSC_6433 [1600x1200] DSC_6436 [1600x1200] DSC_6438 [1600x1200] DSC_6440 [1600x1200] DSC_6443 [1600x1200] DSC_6446 [1600x1200] DSC_6448 [1600x1200]DSC_6436 [1600x1200] DSC_6438 [1600x1200] DSC_6440 [1600x1200] DSC_6443 [1600x1200] DSC_6446 [1600x1200] DSC_6448 [1600x1200] DSC_6449 [1600x1200] DSC_6462 [1600x1200] DSC_6468 [1600x1200] DSC_6475 [1600x1200] DSC_6476 [1600x1200] DSC_6483 [1600x1200]DSC_6488 [1600x1200] DSC_6492 [1600x1200] DSC_6493 [1600x1200] DSC_6496 [1600x1200] DSC_6499 [1600x1200] DSC_6512 [1600x1200] DSC_6517 [1600x1200] DSC_6520 [1600x1200] DSC_6531 [1600x1200] DSC_6552 [1600x1200] DSC_6565 [1600x1200] DSC_6569 [1600x1200]DSC_6570 [1600x1200] DSC_6573 [1600x1200] DSC_6579 [1600x1200] DSC_6595 [1600x1200] DSC_6603 [1600x1200]

عن عمر الشعيلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*