أخبار عبري
الرئيسية / عمان / تطبيقية عبري ترفد سوق العمل ب210 خريجين وخريجات في تخصصات التصميم وتقنية المعلومات

تطبيقية عبري ترفد سوق العمل ب210 خريجين وخريجات في تخصصات التصميم وتقنية المعلومات

احتفلت كلية العلوم التطبيقية بعبري ظهر يوم الأحد 13 نوفمبر بتخريج طلبة التخصصات التطبيقية للعام الأكاديمي 2016م، رعى الحفل سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم بحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وسعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة  وعدد من المسؤولين وأولياء أمور الخريجين.

بلغ عدد خريجي هذا العام 210 طالب وطالبة، منهم من حملة البكالوريوس بواقع 184 خريجاً، 26 خريجاً في الدبلوم، موزعين في 6 تخصصات: التصميم الرقمي والتصميم الجرافيك وأمن تقنية المعلومات وتطوير البرمجيات والشبكات وإدارة البيانات.

بدأ الحفل بكلمة الوزارة ألقاها الدكتور: جهاد محمود الخلف بني يونس عميد كلية العلوم التطبيقية بعبري .  وقال فيها ها نحن معكم وبكم في هذا اليوم الأبلج، متوشحين سرابيل العزة والفخار، حيث دلفت سفينتنا إلى محطة جديدة من محطات النجاح، بعد أن مخرت عباب بحر غصت أحشاؤه بدرر العلم، ميممة وجهها شطر منصة التخرج، فأنعم بها من وجهة، وأكرم بها من مسيرة. نعم، ها هو فوج جديد من خريجي وخريجات كلية العلوم التطبيقية بعبري، في برنامجي تقنية المعلومات والتصميم، يشد السير ويحث الخطى، عين لهم هنا على التكريم، وعين لهم أخرى على الوطن هناك.

وأضاف : حري بنا ونحن نحلق في آفاق هذه البهجة، أن نشير إلى بعض الأدوار المحورية لوزارة التعليم العالي، والتي حرصت على الأخذ بيد الكليات التطبيقية، لتكون مراكز إشعاع حضاري وثقافي، واضعة نصب عينيها خدمة الوطن والمواطن، إذ أكدت الخطة الاستراتيجية لهذه الكليات على تعزيز النهج التشاركي مع مؤسسات المجتمع المحلي.

كما أضاف وفي هذا الصدد فقد نفذت الكلية العشرات من البرامج التدريبية، والتي استفاد منها المئات من أبناء محافظة الظاهرة، إضافة إلى  المشاريع المشتركة والتي كان آخرها افتتاح مختبر البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر، ليكون إضافة نوعية، ومرفقا جديدا لتطوير القدرات البرمجية لدى الشباب العماني.

بعد ذلك ألقت الخريجة صفية بنت أحمد الخروصية ـ تخصص تصميم رقمي كلمة الخريجين عبرت من خلالها عن  سعادتها وزملائها بتخرجهم، وقالت: 

بالأَمسِ دَرَجْنا خُطُواتِنا الأولى عَلى هذهِ البُقْعَةِ الطَّيِّبَةِ، وها نَحْنُ اليومَ نُوَدِّعُها بَعْد َأنْ نَهَلْنا مِن مَعينِها الفَيّاضِ عِلماً قَيِّمًا، فاشتدَّ عُودُنا، وَتَفَتَّحَتْ عُقولُنا، وَتَماهَتْ مَعَ كلِّ تَقَدُّمٍ وَنَهْضَةٍ.

وأضافت : لقد حبا المولى عز وجل هذه الكلية كفاءاتٍ مميزة، وزخمَ عقولٍ نذرت نفسها لخدمة العلم، والأخذ بأيدي أبنائها الطلبة، فحيثما وُجد الطالب المبدع، وجد إرشاد وتوجيه، وتبنٍ من ذوي الاختصاص. فلهذِه العُقُولِ الجَبّارَةِ مِنَ الهَيْئَةِ التَّدْريسِيَّة، كُلُّ الإحْتِرامِ والتَّقْديِر. كانَتْ- وَما زالَتْ – تُواصِلُ لَيْلَها بِنَهارِها: تَحْضِيراً وَتَمْحِيصاً، وَتَفانٍ فِي قاعةِ الدَّرْسِ، لِتَقْدِيمِ الأفْضَلِ لأبْنائِها الطَّلَبَة، ساكِبَةً فِي المُهَجِ الظَّمأى خُلاصَةَ فِكْرِها وَعُصارَةَ تَجْرِبَتِها. سَنَكونُ عِنْدَ حُسْنِ ظَنِّهِم، نَتَرَبَّعُ على قِمَّةِ النَّجاحِ فِي ما سَنَتَوَلاّهُ مِنْ مَناصِبَ لِخِدْمَةِ بِلادِنا المِعْطاءَة، وَسَيَكونُ مِنّا بِعَوْنِ اللهِ تَعالى رُوّادُ الأعْمالِ، والمُصَمِّمُون، وَخبراء تَقْنِيَةِ المَعْلوُماتِ، وَنُخَبُ المُجْتَمَعِ وَصَفْوَتُه.

قام بعدها راعي الحفل بتوزيع الهدايا على المجيدين أكاديمياً وتسليم الشهادات للخريجين والخريجات حملة درجة البكالوريوس والدبلوم، والفرحة تعلو وجوه الخريجين وكذلك أولياء أمورهم ، فهذا اليوم يعد أسعد يوم لدى الجميع ، فهذا يعد حصاد لزرعهم لسنوات طويلة فهم بالتأكيد يستحقون بلوغهم العلى بعد مشقة طويلة فهنيئا لكل خريج حمل شهادة تخرجه بكل فخر.  واختتم الحفل بقصيدة ألقاها الخريج محمد بن ماجد الهنائي. بعنوان سليل المجد.

thumbnail_1 thumbnail_2 thumbnail_3 thumbnail_4 thumbnail_5 thumbnail_6 thumbnail_7 thumbnail_10 thumbnail_11 thumbnail_12

عن عمر الشعيلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*