أخبار عبري
الرئيسية / منوعات / اكتشاف نسخة من المصحف الشريف في ألمانيا يُعتقد أنها خُطت بعد وفاة النبي محمد (ص) بـ 40 عاما

اكتشاف نسخة من المصحف الشريف في ألمانيا يُعتقد أنها خُطت بعد وفاة النبي محمد (ص) بـ 40 عاما

y1

عثر علماء في ألمانيا على نسخة من القرآن الكريم تعود للقرن السابع الميلادي، وصلت لمكتبة جامعة "توبينغن" عام 1864، ويُعتقد أنها خُطت بعد وفاة النبي محمد صل الله عليه وسلم بحوالي 20 – 40 سنة.

وذكرت جامعة "توبينغن" الألمانية يوم الاثنين 10 نوفمبر/تشرين الثاني إن النسخة الموجودة في مكتبة الجامعة أقدم مما كان العلماء يعتقدون عند اكتشافها، حيث اعتقدوا في البداية أنها كُتبت في القرن الثامن أو التاسع الميلادي تقريبا، إلا أنهم أصبحوا يعتقدون الآن أنها تعود لفترة صدر الإسلام.

وحسب الباحثين في الجامعة، فالنسخة خُطت بعد وفاة النبي محمد صل الله عليه وسلم(سنة 632 ميلادية) بنحو 20 إلى 40 عاما فقط.

وقد فُحصت العينات من هذه المخطوطة خلال مشروع بحثي عالمي، يقوم الباحثون فيه بمحاولة تتبع تاريخ كتابة القرآن على وجه الدقة.

وأوضحت متحدثة باسم الجامعة إن مخطوطة المصحف التي عثر عليها كتبت بالخط الكوفي، وهو أحد أقدم خطوط اللغة العربية، وقالت إنه من الممكن من ناحية المبدأ معرفة عمر نصوص القرآن من خلال دراسة خصوصيات المخطوطة، والاستعانة في الوقت ذاته بالطرق الفيزيائية، للتحقق من مدى مطابقة النتائج.

وقالت المتحدثة باسم الجامعة: " نعتقد بأن هذه المخطوطة هي الأقدم لدينا".

كانت هذه النسخة قد وصلت الى مكتبة الجامعة عام 1864، عندما اشترت الجامعة جزءا من مجموعة الكتب الخاصة بالقنصل البروسي "يوهان غوتفريد فيتس شتاين".

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*